ثأر يشتعل من جديد

في الداخل حيث أنا أكون
حيث المكنون محفوظ اتسائل في كثير من الاحيان هل الصداقة معرفة بشكلها الصحيح لدى عقلي الصغير!!
كثر حديث الفقهاء والفلاسفة عن حسن اختيار الصديق وعن حياة الانسان وقدرته على التعلم من اخطائه
ليس الجميع منا يتعلم من اخطائه بسهولة فالبعض الكثير يكررر خطأه مرات من المرات ليس عناداً وحباً في مباغتة الدنيا
وإنما حاجة منه للمساندة من الآخرين ليستطيع التغلب على اخطائه”ايد وحدة ما بتصفق”
أعترف لا استطيع العيش بلا صديق وهذا نابع من كوني اكره وحدتي الدائمة بالرغم من اشتياقي لها في بعض الاحيان
جل ما احس به هو الحاجة لصديق لا يستغفلني ولا يستهويني بغبائي
أحتاج صديقاً عندما أقر له الخير يقره لي بالمقابل وليس العكس
للاسف ما يحدث معي هو العكس حتى أنني بدأت أجزم بأني لست بصديقة جيدة وأنني بقرارة نفسي لم استطع معرفة المعنى الصريح
لمصطلح الصداقة
لا اعلم ربما الخطأ كل الخطأ يكمن من مبادئي او تفكير في الداخل يأسرني
لن اجازف لمعرفة الاجابة الآن فالوقت ليس حليفي
لذا طبقا لما يمليه عليا المنطق والعقل سوف اكون مجرد زائرة ليست بمقيمة في قلوب المحبين لكي أتكيف ووحدتي للأبد
ليس حباً مني للوحدة ولكن يقينا بأني اجهل مصطلح الصداقة
وايقانا مني بأن الوقت يمر كالماء امام ناظري وانا في حاجته

Advertisements

2 تعليقان

Filed under هوامش

2 responses to “ثأر يشتعل من جديد

  1. معرفتك بجهلك ، وسخطك على واقعِ كهذا اكثر من كافٍ .
    صحيح ان الوقت يمر كالماء ، وكونة شيء لا يمكن استعادته امر مفروغ منه .
    لكن فهمك للحياة سيساعد في صقل شخصيتك
    والصداقة ، لن اجيد الحديث عنها ، فـ مفهومي لها يختلف باختلاف الشخوص ، والحياة بدونها ممكنة .. احياناً ..

    سلاامي ،،

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s