أحتاج ميناء سلام


كثيراً ما نمر بلحظات تعري ارواحنا امام حقائق نرفض الاعتراف بها
تلك الحقائق قد تكون هي علاجنا الوحيد وقد تكون وباءاً جديداً نزيده على جروحنا ,اخاف الاعتراف بتلك الحقائق أنوثتي وكبريائي تحتم إخفاء تلك الحقائق ليس خوفاً من أفكار هواء رطب على سفح جبل يحمل عبقاً انثوياً قد يفقدني وعيي ولكن الخوف من عواقب الاعتراف بتلك الحقائق واستنشاق ذلك الهواء من جديد.
لست بحاجة لأحد يخبرني بحقيقة أو بمهمتي بالحياة ليس غروراً وتكبراً من ذاتي إنما لخلو ذلك المكان حيث احتاج لمن يكون ذلك السفح حيث أريد أن أنتمي حيث أحس بالأمان
لا أحد يبالي بذلك
لا اريد نهاية مكررة
لا اريد بداية جديدة
اريد الاستمرار بالحياة دون عواقب نسور جارحة
دون خوف يقتل روحي ودون أشخاص تتمثل أدوارهم بالمشاهدة حتى انتهاء العرض
أحتاج ميناء سلام حيث أرى البر بوضوح دون الحاجة إلى مرآة تعكس وجهي لتحزنني على رؤية دموعي من جديد
لا أريد رؤية ذلك الوجه الشاحب المغطى بالغيوم المهددة دائماً بإسقاطها الأمطار
لا أحتاج الى ذلك الدفء ولا ذلك العطف والشفقة
أحتاج روحي من جديد تضيء سمائي بلا غيوم تلبدها
لا أريد الكذب المزيد …..
اكتفي بهذا الحد من المسرحية وأعلن اعتزالي ,اما أن انفرد ببطولتها أو أعلن النهاية
أحتاج رووووحي دون بشر يدنسها
لا أحتاج أحد بالمحيط لأن لا أحد بالمحيط

Advertisements

أضف تعليق

Filed under هوامش

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s