تلك كانت….


كان السائق مسرعاً وأنا أيضاً كنت في عجلة من أمري
تمنيت لو أغمض عيناي وأفتحهمالأجد نفسي وصلت للمكان
قاطع امنيتي وتفكيري بتلك الطريقة شاب تكسو ذقنه الشعر ولكن بطريقة شبابية
استمرت عينايا بمراقبة ذلك الشاب وتلك الجموع الغفيرة التي كان يتجنبها ذلك الشاب
عجبت لأمره الجميع من حوله متعاطفين معه وكان طوال الوقت في محاولة للهروب من تعاطف الناس
عندما اقتربت السيارة ليصبح الشاب على مقربة من الشباك حيث أجلس ,كان المشهد أكثر وضوحاً بالنسبة لي وتلك كانت المفاجأة!!
لا يمسك منديلاً ورقياً لأنه يعاني من الزكام وليس لأنه يتحسس من الجو ولكن كان المنديل الورقي ليجفف دموعه امام تلك الجموع الغفيرة
تلك كانت صاعقة طريقة بالنسبة لي رجل يبكي!!
رجل يبكي لفقدانه والده كان يتجنب الجميع مسرعاً ليلحق بالجموع التي كانت تشيع والده ,من الواضح أنه تأخر على ذلك لشدة الصدمة التي تلقاها….
أوقف تفكيري كثيراً ….. تلك الدموع أضعفت قوتي بالرغم من جهلي بهوية الميت وهوية ابنه
نادراً ما أقابل تلك الدموع حقاً تلك الدموع تقتل قوتي
رأيت دموع أخي يوم فاجأني بخبر وفاة أخي وجفت عيوني وقت ذلك
رأيت دموع رجل كان يتمنى تلك الدموع ليزيح صخراً عن قلبه
رأيت دموع رجل أخلص لقائد رحل بلا عنوان
رأيت دموع رجل مات والداه و هما يتلفظان بالغضب عليه
رأيت دموع رجل خسر آخر دعوات أباه
رأيت دموع رجل رفض عصيان والدته بالرغم من ظلمها
تلك كانت جميعها دموع رجال قتلت قوتي وجمدت مشاعري
أحبكم كما أنتم فنحن بشر….

Advertisements

2 تعليقان

Filed under هوامش

2 responses to “تلك كانت….

  1. رائعة كلماتك ،،
    تنساب من القلب للقلب بصدق ما تحمله من معاني ..

    دمتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s